أخبار رئيسية

     

بعد فضيحة "الحمارة المسعورة".. الدكتورة بنيحيى تدعو إلى ادماج مادة " التربية الجنسية " ضمن المناهج الدراسية



كازاسيتي
السبت 12 غشت 2017

بعد فضيحة "الحمارة المسعورة".. الدكتورة بنيحيى تدعو إلى ادماج مادة " التربية الجنسية " ضمن المناهج الدراسية
توالت ردود الأفعال تباعا، ومن جهات متعددة في أعقاب حادثة إصابة أطفال بداء السعار نتيجة ممارستهم الجنس على حمارة نواحي سيدي قاسم، كل واحدة منها تفسر ما وقع وفق منظورها الخاص، بيد أن الدكتورة نورة بنيحيى كان لها رأي مخالف لكل ما سبق تداوله ، حيث نشرت تدوينة عبر حسابها الخاص على الفيسبوك ، أكدت خلالها أن : "مضاجعة المراهقين للحمارة ليست حادثة وليدة اليوم حتى تصاحبها كل هذه البروباغاندا" على اعتبار أن الظاهرة قديمة و أن الضجة التي حصلت بسببها وليدة تطور وسائل الإعلام ليس إلا، لكن ما وقع تؤكد الدكتورة بنيحيى: " يجب أن يكون رسالة لجميع التيارات بهذا الوطن، وعلى رأسها التيارات الإسلامية، المطالبة بإلغاء (الفيتو) المفروض على جميع المغاربة فيما يخص الحديث عن الجنس"، حيث دعت الدكتورة إلى ضرورة اعتماد مادة ضمن المواد المدرسة، ترمي إلى تغذية الجانب المعرفي بما يلزم من الثقافة والتربية الجنسية.

وختمت الدكتورة نورة بنيحيى تدوينتها بالقول: "أقول لفقهائنا أن ممارسة الجنس على الحيوان سيكون له حتما تأثير لاحق و جدي على سلوك هؤلاء المراهقين عندما يصلون لمرحلة الشباب".




بعد فضيحة "الحمارة المسعورة".. الدكتورة بنيحيى تدعو إلى ادماج مادة " التربية الجنسية " ضمن المناهج الدراسية


تعليق جديد
Twitter