أخبار رئيسية

     

اضطرابات التوحد تقض مضاجع آلاف الأسر المغربية والولوج للعلاج يخضع لمنطق "باك صاحبي".. التفاصيل



كازاسيتي
الاحد 3 ديسمبر 2017

اضطرابات التوحد تقض مضاجع آلاف الأسر المغربية والولوج للعلاج يخضع لمنطق "باك صاحبي".. التفاصيل
كتبت "الوطن الآن" أن اضطرابات التوحد تقض مضاجع آلاف الأسر المغربية. ووفق المنبر ذاته فإن عدد المصابين بالتوحد في المغرب يقدر بأزيد من 500 ألف حسب الأخصائيين، ثلثهم من فئة الأطفال، في غياب إحصائيات رسمية.

في الصدد ذاته قال معاذ قبيس، عضو المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان وأب لطفل توحدي، إن ولوج أطفال التوحد إلى مراكز العلاج يخضع لمنطق "باك صاحبي". ويرى حمزة حلمي، أخصائي الترويض الحركي والنفسي، أن من الممكن جدا تحويل المصابين بالتوحد إلى أشخاص ناجحين في المجتمع.

وقالت خديجة أم يونس، والدة طفل توحدي بمدينة تمارة، إن مدير مدرسة رفض تسجيل ابنها بذريعة أنه "أحمق". ثم زليخة لزعر، والدة طفلة توحدية، التي أشارت إلى أن زيارة الطبيب بمستشفى الرازي تتطلب عامين من الانتظار. وقالت إيمان حادوش، مسؤولة التواصل والترافع بجمعية سفراء التوحد، إن التشخيص تحول إلى حرب أعصاب بالنسبة لآباء الأطفال التوحديين.



تعليق جديد
Twitter