أخبار رئيسية

     

ترامب يستعد لرفع يد الإدارة الأمريكية عن ملف الصحراء المغربية



كازاسيتي
الاربعاء 7 فبراير 2018

ترامب يستعد لرفع يد الإدارة الأمريكية عن ملف الصحراء المغربية
متابعة

هل تسعى الإدارة الأمريكية الجديدة إلى الانسحاب من الملف الصحراء؟ تساؤل طرحه مراقبون بشدة، بعد الزيارة التقييمية التي يقوم بها حاليا وفد أمريكي رفيع المستوى يضم ضباطا عسكريين، للأقاليم الجنوبية للمملكة.

الوفد الذي يوجد اليوم الأربعاء بالسمارة، التقى أمس الثلاثاء بالعيون بالعامل المكلف بالتنسيق مع المينورسو حميد بارز، وبعده مباشرة قضى ساعات طوال مع المكلفين بعناصر بعثة المينورسو بالعيون.

الملاحظ أن الوفد الأمريكي، الذي يضم مستشارة الرئيس الأمريكي دولاند ترامب المكلفة بالعقوبات الاقتصادية وبعثات السلام، اقتصرت لقاءاته على عناصر البعثة والمسؤول المغربي المكلف بالتنسيق مع البعثة، ولم يجري هذا الوفد أي لقاء آخر مع فاعلين جمعويين بالمنطقة، كما هو الشأن بالنسبة للوفود التي كانت تبعث بها الإدارات الأمريكية السابقة للمنطقة.

الزيارة بحسب ما تسرب عنها أنها تأتي في إطار إعداد تقرير تقييمي عن بعثة المينورسو بالأقاليم الجنوبية، ما إذا كانت في حاجة إلى دعم الإدارة الأمريكية الذي تمنحه للأمم المتحدة أم لا.

ويأتي هذا الإجراء في إطار السياسة الجديدة لترامب الذي سبق له أن وعد بتخفيض الدعم الذي تمنحه أمريكا للأمم المتحدة.

ولا يستبعد مراقبون أن يكون ملف الصحراء من بين الملفات التي تسعى الإدارة الأمريكية إلى رفع يدها عنها.

يذكر أن الوسيط الأممي الجديد الألماني كوهلر، يتبنى المقاربة الأوربية في التعاطي مع ملف الصحراء، وهي تختلف تماما مع مقاربة الولايات المتحدة الأمريكية.



تعليق جديد
Twitter