أخبار رئيسية

     

قوات الأمن تعتقل 50 مشجعا بعد مواجهات أنصار حسنية أكادير والوداد البيضاوي



كازاسيتي
الخميس 26 نونبر 2015

قوات الأمن تعتقل 50 مشجعا بعد مواجهات أنصار حسنية أكادير والوداد البيضاوي
اعتقلت قوات الأمن أمس الأربعاء 50 مشجعا من أنصار حسنية أكادير والوداد البيضاوي بعدما دخلوا في مواجهات بينهم بعد مباراة فريقيهما برسم المباراة المؤجلة عن الدورة السابعة من البطولة الاحترافية

كما أصيب دركيان حالة أحدهما خطيرة إذ مازال يرقد بالمستشفى، إضافة إلى أربعة شرطيين أحدهم برتبة عميد.

واشتدت حدة المواجهات بين أنصار الحسنية والوداد بعد انتشار إشاعة وفاة أحد المشجعين الوداديين، قبل انطلاق المباراة، وهو ما زاد من تأزيم الوضع، واضطرت ولاية أمن أكادير إلى طلب تعزيزات إضافية لاحتواء غضب المشجعين.

وبعث مشجعو فريق الوداد الرعب في ساكنة بعض الأحياء القريب من مدخل مدينة أكادير، حسب شهود عيان، إذ عاثوا فسادا في تلك الأحياء، وتسببوا في إغلاق إحدى الاعداديات، كما تسببوا في تخريب عدد من السيارات والمحلات.

وتبادل مشجعو الوداد وحسنية أكادير التراشق بالحجارة حسب شهود عيان، حتى بعد نهاية المباراة ما اضطر رجال الأمن إلى بدل مجهود كبير لإيقاف حالة الفوضى وإجلاء الجماهير من محيط الملعب

واضطرت قوات الأمن إلى احتجاز حافلة الوداد البيضاوي بمركب أدرار ساعتين عن موعد انتهاء المباراة، وذلك حتى إخلاء جنبات الملعب من الجماهير الغاضبة التي كانت ترشق اللاعبين والأمن بالحجارة، وقام الأمن باصطحاب حافلة الوداد إلى الفندق الذي يقيم فيه.


أَضف تعليق

1.أرسلت من قبل LAILA في 27/11/2015 10:18 | إنتباه
إستخدم النموذج أدناه لإرسال تنبيه للمشرف حول هذا التعليق :
إلغاء
لا أتقن الكتابة باللغةالعربية لكن أعلم علم اليقين أن ما أريد توصيله سيصل بإذن الله تعالى،
لا حول ولا قوة إلا بالله،ما هذا يا مغاربة أين الروح الرياضية أين الروح الوطنية،
بلدنا كما تعلمون مهدد بالإرهاب وما يسمى بداعش يهددنا ورجال الأمن كل مرة يقومون بتفكيك خلية إرهابية ،حفظهم وأعانهم الله رب العالمين وليس ببعيد يوم الخميس تمكنوا من تفكيك خلية إرهابية موالية لما يسمى داعش ، الخلية تتكون من ثلاثة عناصر من ضمنهم إمرأة ،علينا ترك رجال الأمن لمهام أهم،فأي خلل وأي شغب هو في صالح داعش
يا مغاربة حفظكم الله لنتحد جميعا لحماية المغرب وشعب المغرب
يا الله العالمين يا قادر إحفظ ملك المغرب وشعب المغرب وبلاد المغرب،
اللهم آمين

تعليق جديد
Twitter