أخبار رئيسية

     

قيادي بحركة التوحيد والإصلاح يصف الزاوية البودشيشية بـ"بويا عمر" ويدعو إلى إغلاقها



كازاسيتي
السبت 26 ديسمبر 2015

قيادي بحركة التوحيد والإصلاح يصف الزاوية البودشيشية بـ"بويا عمر" ويدعو إلى إغلاقها
بعد زلة لسان قيادي حركة التوحيد و الاصلاح امحمد الهيلالي، المتمثلة في نشره لتدوينته على الفايسبوك مفادها ان ما يحصل من طقوس بالزاوية البودشيشية يشبه "بويا عمر" ، و ان مرتاديها اسرى للخرافة.

تراجع امحمد الهيلالي عن تدوينته، بعدما اثارت ضجة من الانتقادات عليه و على الحركة التي ينتمي اليها، ليعود الى حائطه قائلا:"أثارت تدوينة لي حول ما يجري بالموسم الصوفي بمداغ أثارا لم أكن أقصدها، خاصة أنها جاءت في لحظة انفعال ناتجة عن استفزاز الإعلام الاستئصالي المعادي لكل ما هو ديني وقيمي، وما تضمنه من متاجرة وتمييز حتى داخل مكونات التصوف نفسه، لذا أعرب عن أسفي لكل من تضرر من التقديح غير المقصود، وأعتذر عن ذلكم التوصيف الشائن".


تعليق جديد
Twitter