أخبار رئيسية

     

مأساة..تلميذ يلفظ أنفاسه الأخيرة وهو يجتاز امتحان الموحد بمراكش



كازاسيتي
الجمعة 22 يناير 2016

مأساة..تلميذ يلفظ أنفاسه الأخيرة وهو يجتاز امتحان الموحد بمراكش
تفاجأ أساتذة إعدادية شاعر الحمراء بمدينة مراكش، الأربعاء الماضي، من هول ما حدث داخل إحدى حجرات الدراسة، التي كان يجتاز فيها تلاميذ المستوى الثالثة إعدادي، امتحان الموحد، حيث اكتشفوا تلميذا لفظ أنفاسه الأخيرة فوق مقعده، بسبب أزمة قلبية.

وبحسب ما ورد بجريدة "المساء"، فالتلميذ يبلغ من العمر 14 سنة، ويقطن بمدينة الداوديات، وقد وافته المنية داخل أحد الأقسام، بينما كان يجتاز امتحان الموحد بإعدادية شاعر الحمراء.

وأضافت "المساء"، أن الأساتذة المكلفين بالحراسة، انتبهوا لطأطأة رأس التلميذ فوق ورقته، ماجعلهم يسارعون لمعرفة سبب توقف التلميذ عن الإجابة، ليًصدموا باكتشافهم أن التلميذ قد لفظ أنفاسه الأخيرة فوق ورقته بالإمتحان، بسبب سكتة قلبية مفاجئة.

وأردفت "المساء"، أن الواقعة تركت في نفوس التلاميذ أثرا عميقا، حيث أجهش الجميع بالبكاء وسط حالة من الفزع والرعب، بينما قام مدير المؤسسة وبعض الأساتذة بإبلاغ المصالح الأمنية، قبل أن يتصلوا بأسرة الضحية.


تعليق جديد
Twitter