أخبار رئيسية

     

مغربي يروج لأسلحة ممنوعة يساءل عن امتلاكه معطيات عن الحدود المغربية الإسبانية



كازاسيتي
الاثنين 22 فبراير 2016

مغربي يروج لأسلحة ممنوعة يساءل عن امتلاكه معطيات عن الحدود المغربية الإسبانية
متابعة

قالت مصالح الأمن الإسباني بأن المواطن الإسباني الذي اعتقل يوم الخميس الماضي رفقة صديق له مغربي، بتهمة الترويج لأسلحة ممنوعة وطريقة صناعتها من خلال الأنترنت، يمتلكان معلومات مهمة حول الحدود المغربية الإسبانية.

وكشفت معطيات، أوردتها صحيفة الموندو الإسبانية، أن الشرطة المحلية قامت بتفتيش منزل المعنيين بالأمر وكذلك منزل والدة الإسباني، فتوصلت إلى أنه يمتلك وثائق تتعلق بالأمن الحدودي بين المغرب وإسبانيا، تشكل حاليا موضوع بحث عميق للمصالح المختصة.

ولم تكشف الصحيفة عن طبيعة الوثيقة مكتفية بأنها تحتوي على معطيات مهمة، كما أشارت إلى أن الإسباني، البالغ 48 سنة في العمر، كان ينشط في أعمال مرتبطة بأسلحة غير قانونية، ومنذ سنوات يروج لها عبر قناة يمتلكها على اليوتيوب وعلى طريقة صناعتها.

وقد أصبح لهذا المعني دور مهم في توجيه فئات من الناس، خاصة وأنه يروج لطريقة صناعة القنابل والأسلحة النارية غير المرخص لها. ويتابع صفحته بشكل دائم أكثر من 600 ألف متابع. وتابع الأمن المحلي تحركاته ومنشوراته منذ نونبر المنصرم، بعد التوصل ببريد إلكتروني حول وجود صفحة تروج لأمور ومنشورات غير مرخصة.

ويوجد الإسباني حاليا في حالة اعتقال لتعميق البحث معه، أما صديقه المغربي، الذي اعتقلته الشرطة بسبب مشاركته في العمل، حيث يترجم محتويات الأشرطة إلى العربية ويروج لها منذ سنوات، فيوجد الآن في حالة سراح، لكنه متابع من طرف قاضي المحكمة، حسب ما أورد نفس المصدر.


تعليق جديد
Twitter