أخبار رئيسية

     

موالين الطاكسيات تفرعنو.. شيفور جرا على زوجين حيت المرأة تكات على كتف راجلها



كازاسيتي
السبت 3 فبراير 2018

غير سالينا النهار ديالنا أنا وجهاد وشدينا طاكسي للدار..
جهاد مع العيا حطات راسها على كتفي.. شوية هو يفراني مول الطاكسي على غفلة ودار عندي قال لي بواحد الأسلب فج ووقح.. يا غادي تجلسو مقاد يا غادي تنزلو..!!
أنا في البداية خديت المسألة بشوية ديال اللياقة وقلت مافيها باس ناقشو شوية.. أصلا توحشت هاد الماركات...
قلت ليه شنو المشكل ديالك أشريف..!؟
قالي ماحتارمتونيش أنا راه بشر.. وماحتارمتوش ناس لي راكبين وغادي تعطيو صورة غير محترمة للطاكسي...
قلت واش هادشي كلو حيت مرتي متكية على كتفي ناس ما قالو والو.. وحنا مامحيدينش حويجنا زعما راه جالسين بشكل محترم وماعندكش الحق تقول هادشي.. سوق الله يسهل ليك.
سيد تفجر علي وقالي : أنا ماشي "قواد" غادي تجلس مقاد ولا غادي تنزلو.
أنا ملي خسر الهدرة عااااد رشقات لي عليه.. طلعات القردة التي ليس لها قرد وقلت ليه بزااااف ديال الهدرة كاعقلتش عليها لكن الخلاصة كانت "الدولة فيها بوليس ولا عندك شي سلطة باش تنزلني ماتقصرش من جهدك.. أنا راه جالس فطاكسي ومخلص السيرفيس ديالي..
قالي أنا هو البوليس ولا ما تقاديتيش والله حتى تنزل.
شديت الراس ديال جهاد وحطيتو على كتفي وقلت ليه جري طوالك.
المهم دخلو الناس لي راكبين اللور ودارو فيه والسيد لي كان جالس حداه قالي راه حتى هو دار فيكم خير وهزكم من الطريق...
وعباد الله واش مصدقها علي راه خدمتو هادي وغادي نخلصو.. ولكن هو قلل الحيا علي وعلى مرتي...
المهم.. بغيت نوصيكم الله يرحم الواليدين ولفو ولادكم على المعاني ديال الحب ودفقو عليهم الحنان قدما قدرتو.. وعلموهم كيفاش يدويو على حقهم في العيش الكريم والمسؤول راه كثرات فينا ثقافة القطيع.. هااااااا لعار.


تعليق جديد
Twitter