أخبار رئيسية

     

هذه حقيقة التفاوض مع رونار لتدريب منتخبات افريقية



كازاسيتي
الخميس 2 مارس 2017

هذه حقيقة التفاوض مع رونار لتدريب منتخبات افريقية
بعد الجدل وتناسل الأخبار من الصحافة الافريقية في الآونة الأخيرة حول إمكانية تدريب الناخب الوطني الفرنسي هيرفي رونار منتخبات افريقية على غرار "فيلة" كوت ديفوار، و"أسود" السنغال، وغيرهما، نفى رئيس الجامعة السنغالية لكرة القدم، أن تكون الأخيرة بصدد البحث عن مدرب لخلافة السنغالي أليو سيسي، على رأس العارضة التقنية لمنتخب السنغال، وذلك في رد على الأخبار التي تداولتها الصحافة المحلية حول تفاوض مسؤولي الجهاز الكروي مع الفرنسي هيرفي رونار، الناخب الوطني المغربي.

وأكد ذات المسؤول أن الجامعة السنغالية لا علم لها بما يروج عبر الإعلام المحلي، مؤكدا في الآن ذاته أن مسؤولي الاتحاد غير مهتمين حاليا بالبحث عن ناخب وطني جديد، ضارباً بذلك عرض الحائط ما تناقلته عدة منابر إعلامية سنغالية، كشفت أن الناخب الوطني المغربي دخل في مفاوضات مع الجامعة السنغالية "بعد أن تقدم بطلب استقالته من منصبه مدربا للمنتخب المغربي، إضافة إلى أنه يعيش علاقة حب مع السنغالية فيفيان ديي، أرملة المدرب الفرنسي برونو ميتسو، تطورت إلى حد زواجهما"، على حد تعبيرها.

ومن جهته نفى رئيس لجنة الإعلام داخل الاتحاد الإيفواري لكرة القدم، الأخبار التي راجت حول اقتراب الناخب الوطني الفرنسي هيرفي رونار من العودة لتدريب منتخب "الفيلة"، الذي انفصل أخيراً عن مدربه، ميشيل دوسايي، عقب الخروج من الدور الأول من منافسات كأس أمم إفريقيا في الغابون.

وكان مصدر الجامعة الملكية لكرة القدم أكد أن الأخبار التي تحدثت عن قرب انتقال رونار لتدريب أحد المنتخبات الإفريقية في الفترة المقبلة مجرد تخمينات، وأن رونار يضع حالياً اللمسات الأخيرة على قائمة الأسماء التي سيستدعيها للمشاركة في مباراتي تونس وبوركينافاسو الوديتين، مؤكدا أن اللائحة ستكون جاهزة الأسبوع المقبل، ومرجحا إمكانية حضور بعض الأسماء الجديدة، قصد اختبارها، مستغلا غياب مجموعة من العناصر بداعي الإصابة.



تعليق جديد
Twitter