أخبار رئيسية

     

هكذا يجمد المغاربة أطفالهم لسنوات في بنك الحيوانات المنوية والبويضات



كازاسيتي
الاحد 14 يناير 2018

هكذا يجمد المغاربة أطفالهم لسنوات في بنك الحيوانات المنوية والبويضات
اهتمت أسبوعية "الأيام"، بتجميد أزواج مغاربة أطفالهم لسنوات في بنك للحيوانات المنوية والبويضات، إذ يتوفر المغرب على الأقل أزيد من 20 بنكا لتخزين البويضات والحيوانات المنوية للرجال والنساء، أزيد من نصفها يتمركز في مدينة الدار البيضاء، كما نجدها أيضا في مدن الرباط وفاس وطنجة ومراكش وأكادير.

وأشارت الأسبوعية، أيضا، إلى أن مغاربة يشترون بويضات من إسبانيا وآخرين يحصلون عليها على شكل هبات من فرنسا. وفي الصدد ذاته قال خالد فتحي، الأخصائي في أمراض النساء والتوليد والعقم بمستشفى ابن سينا، لـ"الأيام"، إن مصطلح العقم أصبح متجاوزا نتيجة الإخصاب الخارجي، مشيرا إلى أن النوع البشري في خطر من خلال وجود مختبرات بدأت في الغرب تطبق تقنية الاستنساخ على الإنسان لإنجاب نسخ مشابهة من البشر.

وأضاف فتحي أنه من ضمن التطبيقات المحتملة للاستنساخ البشري، مثلا، أن تنجب امرأة غير متزوجة، أو بلغت سن اليأس، فتاة تكون نسخة منها من خلال الاستفادة من بويضة منزوعة النواة لامرأة مانحة. كما يمكن أن تتوافق امرأتان على إنجاب فتاة مشتركة، كأن تسهم الأولى بنواة لخلية جلدية أو عصبية تخترع من جسدها تزرع في هيولي(CYtoplame) بويضة المرأة الثانية.



تعليق جديد
Twitter